الأرشيف الوطني يبحث آليات التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

الأرشيف الوطني يبحث آليات التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

أرشفة البحوث، وحفظ المكتبة الرقمية، وفعاليات عام القراءة.. أبرز محاور التعاون

الأرشيف الوطني يبحث آليات التعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي


بحث الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ووفد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي سبل التعاون في إطار أرشفة الأبحاث العلمية الخاصة بدولة الإمارات، وفي أفضل الممارسات في الأرشفة وسبل حفظ المكتبة الرقمية، وتبادل الإصدارات، والاتفاق على تنظيم بعض الأنشطة احتفاء بمبادرة 2016عاماً للقراءة.

وقد جاءت زيارة وفد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى مقر الأرشيف الوطني للاستفادة من تجربة الأرشيف الوطني في أرشفة الوزارة للأبحاث العلمية التي يقوم بها مبتعثوها الأكاديميون، وفي أفضل الممارسات في الأرشفة وسبل حفظ المكتبة الرقمية، ودعمها بمقتنيات الأرشيف الوطني من الكتب الإلكترونية، ولتبادل الإصدارات، ووضع خطة  لأنشطة ثقافية في إطار مبادرة 2016عاماً للقراءة، وناقشت إدارة الأرشيفات التعاون والتنسيق مع الوفد الضيف المرحلة الثانية لتنظيم أرشيف الوزارة، وقد شهد الاجتماع استعراضاً لتطور الأرشيف الوطني؛ حيث تم استعراض أهم المراحل التي مرّ بها، وأبرز إنجازاته، وكنوزه الثمينة من الوثائق والسجلات التاريخية التي تحفل بها أرشيفاته العالمية، وتضمن التعريف استعراضاً لأجندة الأرشيف الوطني، وإستراتيجيته التي تواكب رؤية الإمارات 2021، ومهامه محلياً وإقليمياً؛ خاصة وأنه يعدّ من أقدم وأكبر المؤسسات التوثيقية الرائدة إقليمياً وعربياً، وجرى التعريف أيضاً بأبرز مشاريع الأرشيف الوطني، ولما يقدمه على صعيد مشاركته في التنشئة الوطنية للطلبة في مدارس الدولة، وموسمه الثقافي الذي يركز في أهم القضايا الوطنية كالهوية والولاء والانتماء، وفي الإنجازات الكبرى للآباء المؤسسين صناع الاتحاد، وسير القادة العظام الذين تابعوا المسيرة نحو الرخاء والازدهار، كما جرى التعريف بالأرشيف الرئاسي الذي يضم صوراً فوتوغرافية وأفلام فيديو توثق مسيرة المغفور له - بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأنشطة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظة الله محليا وإقليمياً، وعربياً ودولياً. إضافةً إلى الصور التاريخية، وكبار شخصيات المجتمع بشكل عام التي تعدُّ تراثاً نفيساً يجب المحافظة علية ونقلة إلى الأجيال القادمة وإتاحته للباحثين والدارسين، كما يضم القسم خرائط لدولة الإمارات.

وقدم الأرشيف الوطني أيضاً تعريفاً بمكتبة "الإمارات" التخصصية وبدورها في رفد الباحثين وطلبة الدراسات الأكاديمية بما يحتاجون من مصادر ومراجع نادرة، وبما تحتوي من رسائل وبحوث جامعية في تاريخ الدولة وتراثها، ومدى حرص واهتمام الأرشيف الوطني برفدها بالمزيد من العناوين عن طريق مشاركته في معارض الكتب الدولية الكبرى.

وفي نهاية الاجتماع قام وفد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي ضم الدكتور حمد الكعبي مدير مكتب التدقيق الداخلي، وفاطمة الجفري مدير إدارة التخطيط وتنسيق التعليم العالي ومرافقوهما بجولة في قاعة الشيخ زايد بن سلطان، وفي مكتبة الإمارات.