الأرشيف الوطني يرعى ملتقى "أفضل الممارسات بإدارة المشاريع"

الأرشيف الوطني يرعى ملتقى "أفضل الممارسات بإدارة المشاريع"

برعاية الأرشيف الوطني يعقد معهد إدارة المشاريع في الإمارات ملتقى حول أفضل الممارسات بإدارة المشاريع


برعاية الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة عقد معهد إدارة المشاريع في الدولة PMI بمقر الأرشيف الوطني ملتقى بعنوان: "مشاركة أفضل الممارسات بإدارة المشاريع في المؤسسات الحكومية بإمارة أبوظبي"، وحفل الافتتاح بكلمة لسعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني استهلها بأهمية الملتقى في الارتقاء بإدارة المشاريع لدى المؤسسات الحكومية، والدور المحوري لها في إدارة وتنظيم العمل في المؤسسات الحكومية لتحقيق رؤيتها وأهدافها.
وقدم سعادة الدكتور الريس تعريفاً موجزاً بالأرشيف الوطني لدولة الإمارات الذي تأسس في عام 1968 بناء على توجيهات القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- ودوره في حفظ ذاكرة الوطن، مشيراً إلى أن الأرشيف الوطني الإماراتي يفخر بأنه يعتمد في إدارة معظم مهامه على قاعدة إلكترونية متطورة، وينمّ مقره الذي يعتمد على أحدث التقنيات عن مفهوم مستحدث للأرشيف والأرشفة يجعله أكثر قرباً للنفس، ومن يتأمل مشاريع الأرشيف الوطني التثقيفية، وجهوده في التوعية بأهمية الوثيقة التاريخية يجد الأرشيف الوطني الإماراتي اتخذ منحى جديداً عزز منزلته بوصفه مفخرة للوطن، وأضاف سعادته: إن حفظ الأرشيف الوطني لتاريخ المغفور له –بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وتجربته الفريدة في بناء دولة الإمارات العربية المتحدة وقيام اتحادها الميمون يزيد في شغف الباحثين وأبناء الوطن به.
وركز الدكتور الريس فيما بلغه الأرشيف الوطني من تطور على صعيد إدارة المشاريع، مشيراً إلى أن هذا التطور جعل الكثير من الجهات المحلية والخارجية تتوجه إليه لتستفيد من تجربته.
هذا وقد بدأ ملتقى"مشاركة أفضل الممارسات بإدارة المشاريع في المؤسسات الحكومية بإمارة أبوظبي" بكلمة السيدة ليلى فريدون مدير معهد إدارة المشاريع - فرع الإمارات  أكدت فيها حرصها على جعل "معهد إدارة المشاريع - فرع الإمارات" وجهة رئيسية في المنطقة لمن يتطلع إلى تنمية مهارته والاستفادة من الممارسات المتميزة في مجال إدارة المشاريع .
وسلطت الكلمة الضوء على أهمية الممارسات المتميزة التي يمكن أن تسهم في تطوير منظومة إدارة المشاريع في القطاع الحكومي الذي أصبح ينافس في نشاطه القطاع الخاص، وقد أصبحت دول المنطقة  تسعى إلى أن تؤدي من خلال مؤسساتها وأجهزتها الإدارية دوراً أكثر فعالية لتحقيق رفاهية شعوبها وأحد أهم المجالات التي باتت تركز عليها "إدارة المشاريع".  فالإمارات اليوم أصبحت تحتضن ممارسات متميزة في مجال إدارة المشـاريع والتي نسعى إلى مشاركتها مع أشقاءنا في دول المنطقة والعالم. مما يعزز الموقع الريادي للدولة على الخارطة العالمية للتميز في إدارة المشاريع.
وشكرت السيدة ليلى فريدون رئيس معهد إدارة المشاريع – فرع الإمارات الأرشيف الوطني على رعايته الكريمة لهذا الملتقى وتتطلع إلى أن يسفر الملتقى عن استفادة الجميع و أن تضيف المواضيع قيمة إلى الخبرات والحصيلة المعرفية حول مجال إدارة المشـاريع لجميع الأعضاء والحضور.
بعد ذلك عقدت جلسة نقاشية ضمت كل من: الرائد دانة المرزوقي من وزارة الداخلية التي تحدثت عن آلية ربط المشاريع والمبادرات في الخطط الاستراتيجية للحكومة، و مواصفات مدير المشاريع الناجح سواء كانت مواصفات تقنية أو شخصية. وتحدث السيد بشار الدجاني من شركة تطوير حقل زاكوم (زادكو) عن تطبيق المشاريع في الجهة وأبرز التحديات التي يواجهونها، بالإضافة الى دور فريق العمل في نجاح المشروع. وتحدثت السيدة سمر المشجري من الأرشيف الوطني عن تمكين العنصر النسائي في الأرشيف الوطني بشكل عام وفي إدارة المشاريع بشكل خاص بالإضافة الى الأنظمة الالكترونية المستخدمة في إدارة المشاريع.
واختتمت الجلسة بتكريم المشاركين في الحلقة النقاشية، وتكريم الأرشيف الوطني كراعي استراتيجي للملتقى.