الأرشيف الوطني يتلقى تكريماً من شرطة العاصمة

الأرشيف الوطني يتلقى تكريماً من شرطة العاصمة

شارك بمعرض ضم صوراً تاريخية وبعض إصداراته


الأرشيف الوطني يتلقى تكريماً من شرطة العاصمة
شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بمعرض للصور التاريخية ولإصداراته المتخصصة بتاريخ الدولة وتراثها، في حفل التكريم الذي نظمه مركز شرطة المدينة برعاية مديرية شرطة العاصمة في أبوظبي لشركائه وللموظفين المتميزين فيه، وتلقى الأرشيف الوطني تكريماً كواحد من الشركاء المميزين للشرطة.
وفي بداية الحفل جال العقيد أحمد سيف بن زيتون المهيري مدير مديرية شرطة العاصمة يرافقه عدد كبير من الضباط المكرمين في معرض الأرشيف الوطني الوثائقي، حيث استعرض الصور التاريخية، كما استعرض أبرز إصدارات الأرشيف الوطني، وأشاد بالدور الذي يؤديه الأرشيف الوطني وهو يعمل على جمع ذاكرة الوطن وحفظها وإتاحتها، وتوثق الصور التاريخية التي عرضها الأرشيف الوطني لمحات من تاريخ أبوظبي، وترصد جوانب من حياة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه- وبعض الجهود التي بذلتها القيادة الحكيمة وفي مقدمتها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة –حفظه الله- في سبيل الارتقاء بالإنسان والمكان لبلوغ الحاضر الزاهر الذي تعيشه الدولة.
 وثمّن مدير مديرية شرطة العاصمة عالياً إصدارات الأرشيف الوطني القيمة التي توثق جوانب مهمة في تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج، وقد واكبت هذه الإصدارات ولادة الدولة الحديثة بقيام الاتحاد، ورصدت جهود القيادة الرشيدة، ووثقت مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- ومسيرته عرفاناً بفضله، ودوره الكبير في غرس القيم الأصيلة في نفوس أبناء الوطن.
الجدير بالذكر أن الأرشيف الوطني عرض صوراً نادرة عن أبوظبي في عام 1974، وصوراً أخرى وثقت اهتمام الشيخ زايد –رحمه الله- بالتعليم، وصوراً أخرى تشير إلى اهتمام القيادة الحكيمة بالعلم والتعليم، وصوراً تبين المكانة العالمية التي تحظى بها قيادة الإمارات.
وشملت إصدارات الأرشيف الوطني المعروضة عدداً من الكتب الهامة في مقدمتها الكتب التالية: (زايد.. رجل بنى أمة)، و(زايد من التحدي إلى الاتحاد)، (خليفة: رحلة إلى المستقبل)   (الإماراتيون.. كل أيامنا الخوالي)، و(خمسون عاماً في واحة العين)، (الهند والإمارات العربية المتحدة.. احتفاء بصداقة أسطورية)، (تقنيات مفاقس الأسماك البحرية والربيان في جزيرة أبو الأبيض- أبوظبي).. وغيرها.