الأرشيف الوطني يحصل على شهادة إدارة الأصول العالمية

الأرشيف الوطني يحصل على شهادة إدارة الأصول العالمية

على طريق تحقيق الجودة والتميز
الأرشيف الوطني يحصل على شهادة إدارة الأصول العالمية

حصل الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة على شهادة (الآيزو 55001) لنظامه في إدارة الأصول، والتي جاءت بعد اجتيازه عمليات تدقيق خارجي من قبل هيئة اعتماد دولية، ويراد بالأصول: المادية والمعلوماتية كالأجهزة والمعدات والوثائق بمقر الأرشيف الوطني، مؤكداً أن الوثائق التاريخية وأرشيفاتها أصول للدولة.
وجاءت هذه الشهادة العالمية لتضيف للأرشيف الوطني بعداً أخر يؤهله ليكون في مصافّ أكثر الأرشيفات العالمية تقدماً وتطوراً، وهي دليل على الجودة العالية والتقنيات المتقدمة  التي يدير بها مهامه في تنظيم الأرشيفات الرسمية في الدولة، وفي جمع الوثائق الوطنية التاريخية. 
وقال سعادة ماجد المهيري المدير التنفيذي في الأرشيف الوطني: أثبت الأرشيف الوطني بحصوله على هذه الشهادة أنه وبطبيعة الحال يعمل على إدارة الأصول واستخدامها وفق أرقى المعايير الدولية وبشكل تلقائي؛ إذ يولي كل ما بمقره من أصول اهتماماً كبيراً من حيث طريقة الاستعمال، واقتصاديات التشغيل، إيماناً من القائمين على العمل بأن هذا الاهتمام واجب وطني من شأنه أن يضمن استدامة الأصول؛ ويهتم الأرشيف الوطني بإدارة الأصول سواء في دورة حياتها أو على صعيد إطالة مدة استخدامها، ولا سيما في إطار إدارة الأصول المتعلقة بتخزين الوثائق التاريخية التي من شأنها إطالة عمر الوثيقة التاريخية بحفظها وفق أساليب عالمية متطورة.
وأضاف المهيري: يتبنى الأرشيف الوطني نظاماً مثالياً للأصول المادية التي تقوم على أسس علمية تدعم توجهه نحو التميز، ولا يتوانى الأرشيف الوطني عن صيانة الأصول وتطويرها لتحقيق الاستفادة القصوى منها، ولأهمية دوره في حفظ ذاكرة الوطن ممثلة بجملة الوثائق التاريخية والوسائط المتعددة والمعدات والأجهزة التي تعرض المحتوى التاريخي على الباحثين والمستفيدين بمختلف شرائحهم وأعمارهم.
وأعرب المهيري عن سعادته بحصول الأرشيف الوطني على هذه الشهادة العالمية التي تأتي ثمرة جهوده المتواصلة وأدائه الراقي في الحفاظ على كافة الأصول، وشكر سعادته جميع موظفي الأرشيف الوطني على حسهم الوطني وتعاملهم مع الأصول واستخدامها بمنتهى الدقة والاهتمام.