في يوم زايد للعمل الإنساني .. الأرشيف الوطني يشارك جمعية سيدات مصر احتفالاتها

في يوم زايد للعمل الإنساني .. الأرشيف الوطني يشارك جمعية سيدات مصر احتفالاتها

بمعرض وثائقي وكلمة تبرز عمق العلاقات الأخوية بين مصر والإمارات
في يوم زايد للعمل الإنساني .. الأرشيف الوطني يشارك جمعية سيدات مصر احتفالاتها

احتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، نظم الأرشيف الوطني بالتعاون مع جمعية سيدات مصر معرضاً للصور التي ترصد جوانب من العلاقة الإماراتية المصرية الأخوية، والتي بلغت ذروتها في عهد القائد المؤسس المغفور له - بإذن الله -الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وركز المعرض في العلاقات الإماراتية المصرية المميزة، ودور قيادة البلدين الشقيقين في تمتينها والمحافظة عليها.
ويأتي هذا المعرض ضمن الاحتفال الذي أقامته جمعية سيدات مصر حباً ووفاء لزايد العطاء في يوم زايد للعمل الإنساني.
وأثناء الاحتفال ألقى محمد اسماعيل عبد الله المحاضر في الأرشيف الوطني كلمة ثمّن فيها مبادرة جمعية سيدات مصر في هذه المناسبة العزيزة على الجميع؛ إذ إن إرث الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في جميع المجالات يستحق التقدير والوقوف احتراماً وإكباراً، وأضاف في كلمته: إن عظمة الرجال تقاس بإنجازاتهم، وبما قدموه لأمتهم وللإنسانية من جلائل الأعمال وفضائل الآثار، واليوم ونحن نعيش الذكرى الثانية عشرة لرحيل حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان –طيب الله ثراه- فإننا نعيش مناسبة وطنية تتمثل في يوم زايد للعمل الإنساني، وفي هذه المناسبة نؤكد أننا على طريق العمل الإنساني للشيخ زايد سائرون، وقد حبانا الله سبحانه وتعالى بقيادة تحمل راية القائد المؤسس في مجال العمل الخيري والإنساني. 
وأكد المحاضر في كلمته على أهمية العلاقات الإماراتية المصرية؛ مستعرضاً بعض المواقف التي برهنت عبرها قيادة الإمارات على وقوفها بصلابة إلى جانب قضايا جمهورية مصر العربية الشقيقة.
وأشادت السيدة افتتان فراج رئيسة جمعية سيدات مصر بمشاركة الأرشيف الوطني وبالمعرض الذي ينظمه في هذه المناسبة مشيرة إلى أنه يفتح صفحة تاريخية توثق العلاقات الإماراتية المصرية أمام الأجيال، وأمام المشاركين في الحفل لكي يتعرفوا إلى جوانب من تاريخ العلاقات المميزة بين البلدين الشقيقين، وإلى أمجاد أوطانهم، وإلى النموذج المثالي للعلاقة بين الأشقاء.  
ويتألف المعرض الوثائقي الذي شارك به الأرشيف الوطني من الصور التاريخية التي توثق جوانب من العلاقات الإماراتية المصرية، ومن لقاءات القادة الإماراتيين  بقادة جمهورية مصر، وبكبار الشخصيات المصرية.