الأرشيف الوطني ينظم ورشة عمل في الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل

الأرشيف الوطني ينظم ورشة عمل في الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل

الأرشيف الوطني ينظم ورشة عمل في الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل


نظم الأرشيف الوطني في إطار خطته لتعزيز الوعي بمبادئ الصحة والسلامة المهنية ورشة عمل بمقره عن نظام تطبيق بيئة الصحة والسلامة المهنية في مكان العمل، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة للطوارئ والسلامة العامة في شرطة أبوظبي، وجاءت هذه الورشة تطبيقاً لأسس نظام الإدارة المتكامل( (IMSالعالمية، وشارك فيها عدد كبير من الموظفين.
وينطلق الأرشيف الوطني في ورشته هذه التي جاءت ضمن فعاليات (سلامتك تهمنا) التي تستهدف خلق بيئة عمل تتميز بالصحة والسلامة المهنية للموظفين والزوار والباحثين- من كون الصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل من أساسيات التنمية المستدامة في المؤسسات؛ إذ لا تقتصر أهميتها على الموظف فقط، وإنما تتخطاه إلى الارتقاء بالعمل؛ إذ إن مكان العمل الذي تُطبّق فيه أسس البيئة السليمة، والصحة والسلامة المهنية بشكل علمي يرتقي فيه مستوى العمل دقةً وإنتاجاً، ويتأتى ذلك الرقي من شعور الموظف بأجواء الأمان.
تناولت الورشة بشيء من التفصيل المصطلحات الأساسية المستخدمة في مجال الصحة والسلامة، مثل: المخاطر، والمخاطرة وهي احتمالية حدوث الضرر مع مؤشر يدل على مدى خطورة هذا الضرر، وتقاس مستويات المخاطرة بالمخاطرة المرتفعة، والمخاطرة المتوسطة، والمخاطرة المنخفضة، وأشارت الورشة إلى المصطلحات الأساسية في مجال الصحة والسلامة، مثل الحادث والحادث وشيك الحدوث، وأعقب ذلك بالمسؤوليات القانونية لأصحاب العمل والعاملين.
اطلع المشاركون في الورشة على أهمية الصحة والسلامة، والمصطلحات المستخدمة في مجالها، والأخطار والمخاطر في مكان العمل، وسبل الحفاظ على السلامة في مكان العمل، ومعدات الحماية الشخصية، والنظافة الشخصية، ومرافق الرعاية والإسعافات الأولية، والإبلاغ عن الحوادث واعتلال الصحة، وتطمح إدارة الأرشيف الوطني من ذلك كله إلى إيجاد بيئة صحية وآمنة للعمل.
وركزت الورشة في الرعاية، وفي الإبلاغ عن الحوادث واعتلال الصحة في بيئة العمل، وفي التعاون في حالات التدريب على عمليات الإخلاء الوهمي الذي ينفذه الأرشيف الوطني سنوياً.
الجدير بالذكر أن الورشة امتدت يوماً واحداً، وحاضر فيها المدرب حسن محمد القحطاني، وقد أكدت الورشة اهتمام إدارة الأرشيف الوطني بصحة الموظفين وسلامتهم، وهي تتبع في سبيل ذلك أفضل المعايير الدولية.