الأرشيف الوطني وقناة بينونة يوقعان مذكرة تفاهم

الأرشيف الوطني وقناة بينونة يوقعان مذكرة تفاهم

تُعنى بالأرشفة والحفاظ على الهوية الوطنية ومكوناتها الثقافية والتراثية

الأرشيف الوطني وقناة بينونة يوقعان مذكرة تفاهم


وقّع الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة مع قناة بينونة مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون، ووضع الأسس لشراكة بناءة بين الطرفين، وتكريس الاهتمام المشترك بنشر الوعي الثقافي والتاريخي بين فئات المجتمع عبر إبراز مكونات الهوية الثقافية والتراثية، والحفاظ على الهوية الوطنية للدولة، وإبراز المحتوى الإعلامي الثقافي والتراثي.
وتتطلع مذكرة التفاهم هذه إلى الحفاظ على ذاكرة الوطن وهذا هو الدور الرئيسي للأرشيف الوطني، وعليه فإنه سوف يقوم الأرشيف الوطني بناء على هذه المذكرة بحفظ الأصول الخاصة بتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، والمتمثلة بالأرشيف السمعي والبصري.
وقع المذكرة سعادة الدكتور عبد الله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، وسعادة عيسى سيف المزروعي مدير عام قناة بينونة، بمقر الأرشيف الوطني في أبوظبي.
وفي كلمته رحب سعادة الدكتور عبد الله الريسي بالتعاون مع قناة بينونة، وثمن عالياً دورها في استدامة الهوية الوطنية والتراث الإماراتي، وأشاد بثراء أرشيفها السمعي والبصري، وأكد على أهمية مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الأرشيف الوطني وقناة بينونة والتعاون من أجل إنجاحها.
وعن مذكرة التفاهم قال الريسي: يعقد الأرشيف الوطني آمالاً كبيرة على مذكرة التفاهم هذه لأنه يعتبر الإعلام مؤرخ اللحظة الحالية، ووسائل الإعلام هي الداعم الحقيقي للتراث وحفظه، ولا سيما قناة بينونة التي نراها حاضرة في المهرجانات والفعاليات التراثية بقوة لتقدم باقة إعلامية متميزة للجمهور، وهذا ما يجعل برامجها التراثية جديرة بالاهتمام والحفظ؛ لأنها تسلط الضوء على جوانب مهمة من تراث دولة الإمارات، وعلينا حفظ هذه المخرجات الإعلامية ذات العلاقة بتاريخ الإمارات في الأرشيف الوطني للأجيال القادمة.
وأضاف سعادته: إن أرشيفات وسائل الإعلام من أهم الأرشيفات التي نتطلع إلى حفظها في الأرشيف الوطني لما تتضمنه من مادة تاريخية وتراثية مهمة، وهذه الأرشيفات تحظى باهتمام الباحثين الذين يوثقون تاريخ الدولة وتراثها، ونحن إذ نشكر قناة بينونة على حسن تعاونها وسرعة استجابتها فإننا نأمل من وسائل الإعلام في دولة الإمارات بأن تتأسى بها، وتقدم أرشيفاتها التراثية والتاريخية ليحفظها لها الأرشيف الوطني في سجل ذاكرة الوطن.
وأشار سعادة مدير عام الأرشيف الوطني إلى أهمية الأرشيفات السمعية البصرية المعنية بتاريخ الإمارات وتراثها ودورها في تنمية الولاء والانتماء وتعزيز الهوية الوطنية لدى أبناء المجتمع الإماراتي، وهذا يأتي في صميم رؤية الأرشيف الوطني ورسالته.
ومن جانبه أعرب سعادة عيسى سيف المزروعي مدير عام قناة بينونة عن تقديره العميق للأرشيف الوطني على مبادرته للتعاون مع قناة بينونة في مجال الأرشفة وحفظ مقتنياتها الأرشيفية التاريخية والتراثية؛ مؤكداً أن مواد مذكرة التفاهم تخدم ذاكرة الوطن لأنها تسهم في تعزيز التنشئة الوطنية والهوية الثقافية للأجيال القادمة بالمواد والبرامج السمعية البصرية المتعلقة بتاريخ الإمارات وتراثها.
وأضاف سعادته: إن توجهات قناة بينونة التي تهتم بتفاصيل حياة المجتمع الإماراتي، وتلتزم ببثّ أرقى البرامج التراثية التي تعكس إرث دولة الإمارات وهويتها تلتقي مع تطلعات الأرشيف الوطني الذي يرفد صناع القرار والباحثين بالتراث الوثائقي والمعلومات الموثقة التي تعزز روح الانتماء والهوية الوطنية.
هذا وتضمّنت مواد مذكرة التفاهم هذه أن يقدم الأرشيف الوطني لقناة بينونة الخبرات الاستشارية في مجال التوثيق والحفظ والأرشفة وفق المعايير العالمية المتبعة لديه، ومشاركة قناة بينونة في الدورات التدريبية التخصصية في مجال الأرشفة، وإمكانية الاستفادة من الأرشيف السمعي البصري المحفوظ في الأرشيف الوطني، وبالمقابل فإن مذكرة التفاهم تقضي بتسليم الأرشيف الوطني النسخ الأصلية من أرشيفها السمعي والبصري.