الأرشيف الوطني يرفد "الشارقة للوثائق والأرشيف" بتجربته في البحوث

الأرشيف الوطني يرفد "الشارقة للوثائق والأرشيف" بتجربته في البحوث

بحثا تعزيز التعاون وآليات الربط الإلكتروني بين مكتبتيهما
الأرشيف الوطني يرفد "الشارقة للوثائق والأرشيف" بتجربته في البحوث

بحث الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة تعزيز التعاون مع هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف وبخاصة فيما يتعلق بإدارة البحوث والخدمات المعرفية، وآلية العمل في مكتبة الإمارات، وفي مجال التاريخ الشفاهي والأساليب المتبعة في إجراء المقابلات وحفظها وإتاحتها.
وفي هذا الإطار قام وفد من هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف بزيارة مقر الأرشيف الوطني في أبوظبي؛ حيث اطلع على مشاريع الأرشيف الوطني وآليات سير العمل فيه ؛ وعلى صعيد التاريخ الشفاهي أبدى الوفد الضيف إعجابه بما بلغه الأرشيف الوطني على صعيد اهتمامه بالتاريخ الشفاهي بشكل فعلي منذ تطبيق القانون الاتحادي رقم 7 لعام 2008 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله- بشأن الأرشيف الوطني، وعلى التزامه بأفضل المعايير والممارسات الدولية في هذا الميدان، وتنظيمه الورش والمحاضرات التدريبية لتعزيز أهمية التاريخ الشفاهي في رصد ماضي الآباء والأجداد، وناقش الوفدان مراحل مقابلة التاريخ الشفاهي، وأهدافها، ومضامينها، وأهمية براءة الذمة في المقابلات، وإتاحة مقابلات التاريخ الشفاهي للباحثين في سلسلة إصدارات بعنوان: "ذاكرتهم تاريخنا".
وعن تجربة مكتبة الإمارات اطلع الوفد الضيف على تاريخ مكتبة الإمارات التي تأسست مع إنشاء الأرشيف الوطني في عام 1968م، لتؤدي مهام ذات صلة وثيقة بأهداف الأرشيف الوطني الذي يعمل على جمع ذاكرة الوطن وحفظها، ودورها المتمثل بتقديم خدماتها الخاصة بتاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج لصناع القرار وللباحثين والأكاديميين والطلبة. وتجربة مكتبة الإمارات، في فهرسة مقتنياتها وإتاحتها، وفي قياس الأداء والمؤشرات المستخدمة فيها، وأعرب أعضاء الوفد الضيف عن تطلعاتهم إلى الربط الإلكتروني بين مكتبة الأرشيف الوطني ومكتبة  هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، واستعرض الجانبان أساليب الربط الإلكتروني، وما يعود به من الفائدة على كلا الطرفين.
واطلع وفد هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف على آلية سير العمل في إدارة البحوث والخدمات المعرفية، وأقسام الإدارة ووحداتها، ومشاريعها وإنجازاتها، وركز النقاش في آليات إصدار البحوث والدراسات، ومؤشرات القياس الخاصة بالإصدارات، والدور الذي تؤديه هذه الإدارة في سياق خدمة المستفيدين وتلبية متطلباتهم من المصادر والمراجع، والاستشارات البحثية.
واتفق الطرفان على تبادل الخبرات والتعاون البناء والمثمر في الشؤون ذات الاهتمام المشترك، وأعرب الوفد الضيف برئاسة أحمد سلمان السلمان مدير إدارة البحوث والدراسات في هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف عن إعجابه بتجربة الأرشيف الوطني التي تتطور باستمرار مواكبة التطور المبهر الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات الحيوية في ظل قيادتها الرشيدة.
هذا وقد تابع وفد هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي فيلماً وثائقياً ثلاثي الأبعاد يرصد جوانب من ماضي الإمارات وحاضرها المشرق،  وقاموا بجولة في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التي تحتوي على نماذج من الوثائق المكتوبة، والصور الفوتوغرافية، والخرائط، والألبومات الإلكترونية لقادة دولة الإمارات وأبرز رجالاتها.