"الأرشيف الوطني" يتسلم جائزة "أفكار الإمارات".

"الأرشيف الوطني" يتسلم جائزة "أفكار الإمارات".

"الأرشيف الوطني" يتسلم جائزة "أفكار الإمارات". 


تسلم سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني جائزة "أفكار الإمارات" فئة أفضل تغطية إعلامية للمبادرة الوطنية "وثق" التي تستهدف توثيق السجلات الشخصية، وذلك ضمن جوائز أفكار الإمارات التي تنظمها مجموعة دبي للجودة.

وحصلت إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي على الجائزة نظير تغطيتها الإعلامية المميزة لمبادرة "وثق" الوطنية الرائدة التي أطلقها الأرشيف الوطني بهدف نشر الوعي بأهمية أرشفة الوثائق الشخصية، ولا سيما الوثائق ذات البعد التاريخي وضرورة حفظها في صندوق "وثق" الذي صمم وفق أرقى المعايير لأرشفة الوثائق بشكل خاص.

واستقبل الريسي.. فرحان المرزوقي مدير إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي وفريق حملة "وثق" الوطنية لتوثيق السجلات الشخصية بحضور سعادة ماجد المهيري المدير التنفيذي وسعادة الدكتور عبد العزيز ناصر الريسي مستشار التطوير الإداري في الأرشيف الوطني.

وأكد سعادة مدير عام الأرشيف الوطني أن الجائزة تعد محركاً حيوياً لدفع عجلة النمو المستدام واعتبرها فرصة ثمينة تمنح الأعمال الإبداعية المتميزة هوية وطنية، مشيراً إلى أن الفوز بهذه الجائزة يعزز روح المبادرة وحب الابتكار والإنجاز الخلاق الذي تنادي به قيادة الدولة الحكيمة وإلى أن هذه الجائزة وغيرها من الجوائز والشهادات التي يتلقاها الأرشيف الوطني محلياً وعربياً وعالمياً تعتبر حافزاً حقيقياً على العمل المخلص وعلى الالتزام بأرقى المعايير والوصول إلى نتائج أبعد مما هو متوقع.

وأعرب الدكتور الريسي عن سعادته بفوز الأرشيف الوطني بهذه الجائزة بوصفها دليلاً ساطعاً على تطلع الأرشيف الوطني الدائم لتحقيق الريادة والتميز وعلى خطاه الواثقة على طريق تحقيق الرؤية الاستراتيجية لحكومة أبوظبي2030 وطموحات دولة الإمارات لتكون الأفضل عالمياً في 2021.

يشار إلى أن "وثق" الحملة الوطنية لتوثيق السجلات الشخصية هي مبادرة وطنية رائدة أطلقها الأرشيف الوطني بهدف نشر الوعي حول أهمية أرشفة الوثائق الشخصية لا سيما ذات البعد التاريخي منها، وضرورة حفظها في صندوق "وثق" الذي صُمّم وفق أرقى المعايير لأرشفة الوثائق بشكل خاص.