محمد بن سلطان بن خليفة يشيد بالدور الوطني للأرشيف الوطني

محمد بن سلطان بن خليفة يشيد بالدور الوطني للأرشيف الوطني

أشاد الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان بالدور الوطني الذي يؤديه الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وهو يعمل على جمع ذاكرة الوطن، وحفظ أصول الدولة التاريخية بأشكالها، وفق أفضل الطرق والممارسات العالمية ونقلها إلى الأجيال القادمة، وتوفيرها للباحثين والأكاديميين بطرق وتقنيات متطورة، ويسهم في التنشئة الوطنية للأجيال، ويعزز الولاء والانتماء للوطن.

جاء ذلك أثناء زيارة قام بها الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان إلى مقر الأرشيف الوطني، حيث استقبله سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي الذي تحدث عن المهام التي يقوم بها الأرشيف الوطني في مجال تنظيم الأرشيفات وحفظ وثائق وزارات الدولة ومؤسساتها، وعن القاعدة التكنولوجية الحديثة والمتطورة التي يعتمد عليها في أداء مهامه اليومية، وعن أنشطة الأرشيف الوطني في عام الخير. وتطرق سعادة مدير عام الأرشيف الوطني دور الأرشيف في المرحلة القادمة التي تعتمد إرساخ الابتكار وتجسيده في العمل الأرشيفي؛ مبيناً مدى اهتمامه بمواكبة خططه المستقبلية مع تطلعات رؤية الإمارات 2021، وركز سعادته في ما حققه الأرشيف الوطني من تميز جعله يفوز بتصنيف الخمس نجوم بحصوله على الشهادة الدولية "مُعرّفون بالتميز" R4E الصادرة عن المؤسسة الأوربية لإدارة الجودة EFQM، ما يؤكد اتباعه منهج عمل عالي الجودة، وريادته في جميع أنشطته.

وأكد سعادته أن كل ما يحققه الأرشيف الوطني من نجاح وتميز يعود إلى الاهتمام والدعم الكبيرين من القيادة الحكيمة، ومن رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني سمو الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.

واطلع الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان على شجرة آل بوفلاح التي تضم مئات الشخصيات بدءاً بشخصية ياس، ووصولاً إلى أحفاد أنجال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- كما اطلع على التطبيقات الذكية ليوميات الشيوخ، وللأرشيف الوطني، وقام بجولة بين إدارات الأرشيف الوطني وأقسامه رافقهم فيها سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي؛ حيث بدأوا من قسم الأرشيف الرئاسي الذي يعمل على توثيق تاريخ دولة الإمارات عبر حرصه على جمع وتوثيق مسيرة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وأنشطة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله». ثم تابعوا فيلماً وثائقياً ثلاثي الأبعاد بتقنية عالية عن تاريخ دولة الإمارات وحاضرها وآفاق مستقبلها في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي، واطلعوا في قاعة الشيخ زايد بن سلطان على نماذج من الوثائق المكتوبة، والصور الفوتوغرافية التاريخية والخرائط التاريخية، وشملت الجولة مكتبة الإمارات وهي من أبرز المكتبات المتخصصة بتاريخ وثقافة دولة الإمارات، ومنطقة الخليج، وتعدّ مرجعاً مهماً للباحثين لما تحتويه من المصادر والمراجع والكتب العامة بشكليها الورقي والإلكتروني.